حياة زهير رمضان تحت مجهر المعلومات

الممثل السوري زهير لبيب رمضان، مواليد مدينة اللاذقية في الـ 21 من حزيران عام 1959، تخرج من قسم التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق عام 1983 وأصبح عضواً في نقابة الفنانين السوريين بذات العام.

ظهرت موهبته في أول أدواره مع الفنان أيمن زيدان من خلال مسرحية “حارة الشحادين”، ثم اتجه للدراما التلفزيونية والإذاعية، ليسجل في رصيده عدداً كبيراً من الأعمال التلفزيونية خلال مسيرة أكملت عامها الـ 32، إلا أن أشهرها وأكثرها جماهيرية دور “المختار عبد السلام بيسة” في مسلسل “ضيعة ضايعة” ودور “أبو جودت مدير المخفر” في مسلسل “باب الحارة”.

متزوج من السيدة هدى ويس إلا أنه لم يرزق بأولاد، وشغل رمضان منصب نقيب الفنانين السوريين منذ الـ 10 من تشرين الأول سنة 2014 نتيجة السباق الانتخابي، كما أصبح عضواً في مجلس الشعب السوري لدورة عام 2016، وعرف بمواقفه الشرسة في الدفاع عن بلده ورموزها.

توفي الفنان رمضان مساء الأربعاء الـ 17 من تشرين الثاني الجاري، حيث نعته وزارة الإعلام ونقابة الفنانين عن عمر أتم 62 ربيعاً، إثر تعرضه لالتهاب رئوي حاد عقب معاناته الطويلة مع المرض، فيما شيع جثمانه من مشفى الرازي في منطقة المزة بالعاصمة السورية دمشق وصولاً إلى مسقط رأسه مدينة اللاذقية ليدفن فيها بمقبرة الأزهري، بينما انتشرت شائعات كثيرة قبل رحيله بأيام على وسائل التواصل الاجتماعي عن خبر وفاته.

هذا ونعاه عدد كبير من الفنانين داخل سوريا وخارجها، مؤكدين خسارة الوطن لقامة فنية كبيرة.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..