رسالة من الرئيس الأسد .. والتواصل السوري الخليجي على قدم وساق

نقلت مستشارة الرئاسة السورية، بثينة شعبان، تحيات الرئيس السوري بشار الأسد لسلطان عمان، هيثم بن طارق، خلال استقبالها من قبل  نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء العماني في مسقط.

حيث بحثت المستشارة السورية والوفد المرافق لها في مسقط، أوجه التعاون بين سوريا وسلطنة عمان في مجالات الوثائق والمحفوظات والدراسات التاريخية وسبل تعزيزها، مع رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية العمانية الدكتور حمد بن محمد الضوياني.

كما تناولت المباحثات تعزيز التنسيق الثنائي في مجال المؤتمرات والندوات التاريخية والحضارية والفكرية والعلمية والمعارض الوثائقية.

إذ شدد الجانبان على أهمية تبادل الخبرات وتدريب العاملين وبناء قدراتهم الذاتية من خلال التدريب الفني والتقني وتبادل الدعوات للأنشطة والفعاليات التي تقام في كلا البلدين.

بدوره، قدم الضوياني، نبذة عن “دور هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية العمانية في حفظ ذاكرة الوطن وبناء نظم حديثة لإدارة الوثائق والمحفوظات”.

ومن جانبها، نوهت شعبان بـ”المستوى الكبير الذي تقدمه هيئة الوثائق والمحفوظات العمانية في حفظ الذاكرة الوطنية”

مشيرةً في تصريح لها إلى أن “جلسة المباحثات ناقشت الكثير من القواسم المشتركة بين سوريا وسلطنة عمان من بينها تمكين الحصول على الوثائق التي تخص البلدين وكيفية الاطلاع عليها وتوثيقها وتبادل الخبرات والتجارب في مجال الوثائق إلى جانب البرامج المشتركة التي ستنبثق مع توقيع مذكرة التفاهم بين البلدين”.

اقرأ أيضاً: “تعديل” العقوبات على سوريا.. الولايات المتحدة تتحرك بحجة الإنسانية

تابعونا على تلغرام

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..