تونس | قيس سعيد: مشكلة اليوم نتيجة دستور عام 2014 الذي ثبت أنه لم يعد صالحا

 
إعتبر الرئيس التونسي، قيس سعيد، أن “المشكلة التي تمر بها اليوم تونس ناجمة عن الدستور الذي تم إقراره عام 2014، مشيرا إلى أنه بات غير صالح الآن.
وذكرت الرئاسة التونسية، في بيان أصدرته، أن سعيد استقبل بقصر قرطاج أساتذة جامعيين حيث “بين أن المشكلة في تونس اليوم دستورية نتيجة دستور سنة 2014 الذي ثبت أنه لم يعد صالحا ولا يمكن أن يتواصل العمل به لأنه لا مشروعية له”.
وشدد سعيد، حسب البيان، على أن “من يحترم سيادة الشعب لا يستعين بأطراف أجنبية للاستقواء بها بل أن المستقبل يحدده الشعب التونسي، وعلى أن بناء المستقبل لا يكون عبر الشتم والتطاول على مؤسسات الدولة والافتراء”.
كما أكد “على أن الطريق صارت واضحة وهي العودة إلى الشعب بطريقة جديدة ومختلفة تماما، ولا بد من حل قانوني يستند إلى إرادة الشعب وسيادته”.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..