“بشار الأسد” باقٍ و عقوبات واشنطن أضرت بالسوريين فقط!!

نشرت مجلة ”ناشيونال إنترست“ الأمريكية أن الرئيس السوري “بشار الأسد” سيبقى في منصبه ، و لن يتأثر بالعقوبات التي فرضتها واشنطن ، مبينة أن تلك العقوبات أضرت بالشعب السوري فقط.

و أشارت في تقرير نشرته يوم السبت الفائت ، إلى أنه على عكس أفغانستان، فإن هناك خلافاً كبيراً في واشنطن بشأن الانسحاب من سوريا ، لكن هناك اتفاقاً بأن العقوبات ستجبر الرئيس السوري على الاستسلام.

و قالت : “بينما يتحدث المسؤولون السابقون في إدارة الرئيس دونالد ترامب بشكل متوهج عن عزل سوريا اقتصادياً لحرمان المستفيدين من غنائم الحرب، وتحويل الصراع إلى مستنقع مثل التجربة السوفيتية في أفغانستان ، فإن الحقيقة هي أن السياسة الأمريكية
جعلت السوريين يعانون.

وختمت بتعليق : “لن يؤدي فرض مزيد من الضغط على الأسد إلى منع السوريين من تحمل ظروف لا تطاق أو تقليل التهديدات التي يتعرض لها حلفاء الولايات المتحدة ومصالحها الإقليمية، و على الرغم من التغييرات العديدة في الشرق الأوسط ، أثبت “الأسد” أنه هنا ليبقى و لن يذهب إلى أي مكان.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..