“الشمال السوري”..رهينة انهيار العملة التركية و غلاء الأسعار الفاحش!؟

اشتكى سوريون في مناطق الشمال ، التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة ، من أن أسعار صرف الليرة التركية مقابل الدولار أثرت على الأوضاع المعيشية هناك، كونها العملة المتداولة في هذه المناطق.

و قالوا إن الأسعار طالت المحروقات، وغاز الطهي، وأسعار الخبز، مؤكدين أن الأسعار الجديدة أرهقتهم.

ولفت مواطنون سوريون إلى أن بعض المحلات توقفت عن العمل ، بسبب ارتفاع الأسعار ، و بسبب عدم قدرة المواطنين على الشراء ، خصوصاً العمال الذين يتقاضون قرابة 20 ليرة تركية في اليوم ، فيما سعر ربطة الخبز 3.5 ليرة.

و أكدوا أن هنالك بعض المستفيدين ، خصوصًا من يتقاضى راتبه بالدولار الأمريكي ، غير أن الأغلبية تضررت ، كون الأجور لا تتمشى مع الغلاء في الأسعار.

في حين تعد الطبقة المتوسطة و الفقيرة من السوريين المقيمين في تركيا عموماً و إسطنبول خصوصاً أكثر المتضررين من انخفاض قيمة الليرة التركية ، إذ إن كثيراً من السوريين لا يعملون وفق قوانين العمل، أي لا يملكون حقوقاً بالمقارنة مع العمال الأتراك ، و هذا يعني غياب أي إمكانية قانونية للحصول على الحد الأدنى من الأجور المحددة من قبل الحكومة التركية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..