أخبار عاجلة
استمراراً لضرباتها نحو القواعد التركية.. "تحرير عفرين" تقصـ.ـف قاعدة "دابق" بريف حلب الشمالي وتوقع أضراراً مادية كبيرة
استمراراً لضرباتها نحو القواعد التركية.. "تحرير عفرين" تقصـ.ـف قاعدة "دابق" بريف حلب الشمالي وتوقع أضراراً مادية كبيرة

استمراراً لضرباتها نحو القواعد التركية.. “تحرير عفرين” تقصـ.ـف قاعدة “دابق” بريف حلب الشمالي وتوقع أضراراً مادية كبيرة

استهدفت مجموعات “قوات تحرير عفرين” المنتشرة في عدد من الجيوب بريف حلب الشمالي، القاعدة العسكرية التركية المتمركزة قرب قرية “دابق” بريف منطقة أعزاز، عبر عدد من الصواريخ.

وقالت مصادر محلية لـ “سونا نيوز”، أن “تحرير عفرين” أطلقت في وقت متأخر من الليلة الماضية، أكثر من عشرة صواريخ باتجاه قاعدة “دابق”، سقط معظمها في محيط القاعدة، بينما سقط أحد الصواريخ داخل القاعدة بشكل مباشر وتسبب بانفجار مستودع يحوي على أسلحة وذخيرة، وتدميره بشكل كامل.

المصادر أشارت إلى أن دوي الانفجارات الناجمة عن استهداف القاعدة، سُمع في أرجاء واسعة من ريف حلب الشمالي، وسط حالة من الاستنفار العسكري الكبير بين صفوف فصائل أنقرة وباقي القواعد العسكرية التركية المنتشرة في منطقتي عفرين وأعزاز.

ولم ترد أي معلومات مؤكدة حول وجود خسائر بشرية بين صفوف القوات التركية جراء الاستهداف، حيث رجحت المصادر خلال حديثها لـ “سونا نيوز” أن الأضرار اقتصرت على الماديات، في ظل عدم تسجيل أي حركة تُذكر من قبل سيارات الإسعاف التركية باتجاه القاعدة.

وبالتزامن مع قصف قاعدة “دابق” نفّذت مجموعات تابعة لـ “تحرير عفرين”، هجوماً مباغتاً على مواقع تابعة لفصائل أنقرة في محيط بلدة “مارع”، لتدور في إثر ذلك اشتباكات محدودة، أسفرت عن سقوط عدد من الجرحى بين صفوف الطرفين، وانتهت بانسحاب عناصر “تحرير عفرين” من محور الاشتباك.

القوات التركية وعلى غرار كل عمليات القصف التي استهدفت قواعدها سابقاً، ردت على قصف قاعدة “دابق” عبر قصف مدفعي استهدف القرى الآمنة القريبة من بلدة “تل رفعت” شمال غرب حلب، واستهدفت قريتي “حربل” و”مرعناز” بعدد من القذائف التي خلّفت أضراراً مادية بمنازل وممتلكات الأهالي، قبل أن يعود الهدوء ليسود المشهد الميداني العام في شمال حلب صباح اليوم.

وجاء قصف قاعدة “دابق” استمراراً لعمليات القصف السابقة التي نفذتها مجموعات “قوات تحرير عفرين” باتجاه القواعد التركية في شمال حلب، حيث كانت تعرضت قواعد “أناب” و”البحوث” و”صندف” و”كلجبرين” و”حزوان” لعمليات قصف مماثلة على مدار الشهرين الماضيين، ما تسبب بمقتل وإصابة أكثر من /20/ جندياً تركياً، عدا عن الخسائر المادية الكبيرة التي تكبدتها القواعد المستهدفة.

 

زاهر طحان

تركيا تتلقى ضربة جديدة على قواعدها.. وترد باستهداف المدنيين في قرى شمال حلب
اقرأ أيضاً: تركيا تتلقى ضربة جديدة على قواعدها.. وترد باستهداف المدنيين في قرى شمال حلب

 

عن ali

شاهد أيضاً

استمراراً لمظاهر الانفلات الأمني.. اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين

استمراراً لمظاهر الانفلات الأمني.. اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين

اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين شهدت قرية “كفر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *