أخبار عاجلة
بالمدفعية والمسيّرات الانتحارية.. أنقرة ترفع وتيرة اعتداءاتها على مناطق شمال حلب
بالمدفعية والمسيّرات الانتحارية.. أنقرة ترفع وتيرة اعتداءاتها على مناطق شمال حلب

بالمدفعية والمسيّرات الانتحارية.. أنقرة ترفع وتيرة اعتداءاتها على مناطق شمال حلب

رفعت قوات الاحتلال التركي خلال الساعات الأربعة وعشرين الماضية، من وتيرة اعتداءاتها باتجاه مناطق ريف حلب الشمالي بجزأيه الشرقي والغربي، عبر عمليات قصف مكثفة استمرت على مدار ساعات الليلة الماضية وإلى حلول ظهر اليوم.

 

الاعتداءات التركية بدأت مساء أمس السبت، عبر قصف مدفعي استهدف قرى “تل قراح” و”أم القرى” و”مرعناز” في الريف الشمالي الغربي، حيث شهدت تلك القرى سقوط عشرات القذائف المدفعية خلال ساعات الليل، قبل أن تُصعّد أنقرة اعتداءاتها صباح وظهر اليوم، باتجاه الريف ذاته وتبدأ بإطلاق طائراتها الانتحارية المسيّرة عن بعد.

وبحسب مصادر محلية لـ “سونا نيوز”، فإن طائرة تركية مسيّرة انتحارية، مزودة بكميات كبيرة من المتفجرات، انطلقت من الأطراف الجنوبية لمدينة أعزاز، وتوجهت صباح اليوم باتجاه مدينة “تل رفعت”، وفجّرت نفسها فوق أحد منازل المدينة، ليعقبها مع حلول الساعة الحادية عشرة والنصف ظهراً، وصول طائرة ثانية، فجرّت نفسها أيضاً فوق بناء سكني قريب من موقع المنزل الأول.

ولم ترد أي معلومات مؤكدة حول الموقعين اللذين تم استهدافهما من قبل المسيّرات التركية، إلا أن مصادر “سونا نيوز” أكدت عدم تسجيل أي قتلى أو جرحى، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات التي لحقت بالبنائين المستهدفين فقط، خلافاً لما تداولته بعض معرّفات المسلحين حول وقوع خسائر بشرية.

التصعيد التركي لم يتوقف عند مناطق شمال غرب حلب، فامتد خلال ساعات الصباح إلى القرى الواقعة على الأطراف الشمالية من منطقة منبج الخاضعة لسيطرة “قسد” في الشمال الشرقي، حيث نفذت القواعد العسكرية التركية المتمركزة في منطقة الباب، قصفاً مدفعياً مكثفاً باتجاه قرى “الصيادة” و”أم عدسة” و”أم جلّود” و”الدندنية” و”باك ويران” الآهلة بالسكان.

مصادر “سونا نيوز” من ريف منبج، أفادت بأن الاعتداءات التركية على قرى شمال منبج تسببت بأضرار مادية كبيرة لحقت بمنازل المدنيين، الذين سارعوا لمغادرة قراهم منذ اللحظات الأولى للقصف، هرباً من القذائف ما حال دون تسجيل إصابات بين صفوفهم، كما ألحقت الاعتداءات خسائر كبيرة على صعيد الأراضي الزراعية الواقعة في محيط القرى المستهدفة.

وفي سياق متصل، تحدثت مصادر “سونا نيوز” من شمال حلب، عن وصول دعم لوجستي كبير لمسلحي أنقرة مساء أمس، عبر معبر “باب السلامة” الحدودي مع تركيا، حيث تضمن الدعم عربات مصفحة وأسلحة وذخائر متنوعة، تم تسليمها لمسلحي الفصائل المنتشرين في منطقتي عفرين وأعزاز، في خطوة قالت عنها وسائل إعلام مقربة من الفصائل، أنها تندرج ضمن إطار الاستعداد للعملية العسكرية التي هدد الرئيس التركي “أردوغان” بتنفيذها شمال سورية.

كما أشارت المصادر إلى أن مسلحي أنقرة، عملوا خلال ساعات اليوم إلى تنفيذ جملة من الاستعراضات العسكرية للأسلحة التي وصلت إليهم من تركيا، على مسافة قريبة من خطوط التماس شمال غرب حلب، قبل أن تلحظ المصادر مع حلول الظهيرة، بدء حركة نقل لتلك الأسلحة باتجاه الجبهات الشمالية الشرقية، إلى خطوط التماس بين مناطق سيطرة فصائل أنقرة في الباب وجرابلس، ومناطق سيطرة مسلحي “قسد” في منبج.

عن ali

شاهد أيضاً

القواعد الأمريكية تحت النار.. الجيش الأمريكي يكشف تفاصيل قصف قاعدة الشدادي

القواعد الأمريكية تحت النار.. الجيش الأمريكي يكشف تفاصيل قصف قاعدة الشدادي

ازدادت وتيرة الهجمات الصاروخية على القواعد الأمريكية في سوريا خلال العام الحالي دون معرفة مصدر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *