أخبار عاجلة
إحباط هجوم لـ "النصرة" غرباً.. و"تحرير عفرين" تعاود ضرب القواعد التركية في ريف حلب الشمالي
إحباط هجوم لـ "النصرة" غرباً.. و"تحرير عفرين" تعاود ضرب القواعد التركية في ريف حلب الشمالي

إحباط هجوم لـ “النصرة” غرباً.. و”تحرير عفرين” تعاود ضرب القواعد التركية في ريف حلب الشمالي

أحبط الجيش السوري خلال الساعات الأربعة وعشرين الماضية، هجوماً نفذه مسلحو “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة)، باتجاه نقاط تمركزه في ريف حلب الغربي.

وبحسب المعلومات الواردة لـ “سونا نيوز” فإن مجموعات من مسلحي “النصرة” بينها مجموعة تضم مسلحين انغماسيين، تقدمت باتجاه مواقع الجيش السوري في محيط مقر الفوج /46/ عبر محور قرية “الوساطة”، محاولة ضرب الخطوط الدفاعية السورية والتقدم نحو المناطق الآمنة بريف حلب الغربي.

وتمكنت وحدات الجيش السوري من امتصاص الهجوم خلال وقت قصير، وسارعت للاشتباك مع المجموعات المهاجمة، بالتزامن مع العمل على وقف وصول المسلحين إلى محور الاشتباك عبر استهداف مواقع تقدمهم بضربات صاروخية ومدفعية مركزة، ما كبّد مسلحي “النصرة” عشرات القتلى والجرحى.

وبعد اشتباكات استمرت لأكثر من ساعتين، نجح الجيش السوري في إجبار المسلحين المهاجمين على التراجع والانسحاب نحو مناطق سيطرتهم، دون أن يتمكنوا من إحداث أي خرق يذكر على محور ريف حلب الغربي، بينما لاحق سلاح المدفعية في الجيش المسلحين الفارين عبر ضربات مركزة كبدتهم المزيد من الخسائر البشرية والمادية.

ويعتبر هجوم الأمس، الأعنف من نوعه الذي تشهده محاور ريف حلب الغربي منذ عدة أشهر، فيما يندرج ضمن إطار الخروقات المستمرة التي ترتكبها “هيئة تحرير الشام” لاتفاق خفض التصعيد في مناطق شمال غرب سورية، عبر اعتداءاتها المستمرة نحو مواقع الجيش السوري والقرى القريبة من خطوط التماس.

وفي سياق الأحداث الميدانية بريف حلب، عاودت مجموعات “قوات تحرير عفرين” ليلة أمس، شنّ هجماتها باتجاه القواعد العسكرية التركية المتمركزة في منطقة أعزاز، من خلال هجوم صاروخي استهدف قاعدة “دابق” المتمركزة قرب بلدة “مارع” التي تعد من أهم معاقل مسلحي أنقرة بريف حلب الشمالي.

ووفق ما أفادت به مصادر ميدانية لـ “سونا نيوز”، فإن تحرير عفرين أطلقت أكثر من عشرة صواريخ باتجاه قاعدة “دابق”، حيث سقطت معظم الصواريخ في محيط القاعدة وعلى جدارها الإسمنتي، ما ألحق خسائر مادية كبيرة بالقوات التركية، فيما أكدت المصادر مقتل وإصابة عدد كبير من مسلحي فصائل أنقرة الذين كانوا متمركزين حول القاعدة المستهدفة.

واقتصر هجوم “تحرير عفرين” على الاستهداف الصاروخي بعيد المدى دون تنفيذ أي هجمات برية مباشرة، فيما ردت القوات التركية على قصف قاعدتها، عبر اعتداءات بقذائف المدفعية التي استهدفت قرى “إبين” والشيخ عيسى” و”البيلونية” وصولاً إلى أطراف مدينة تل رفعت، حيث اقتصرت الخسائر على الماديات، دون تسجيل أي إصابات سواء بين الأهالي، أو بين صفوف الجيش السوري وقواته الرديفة المنتشرين على خطوط التماس في شمال غرب حلب.

ويأتي قصف قاعدة “دابق” ضمن سلسلة من الهجمات التي باتت مجموعات “قوات تحرير عفرين” تركز مؤخراً على تنفيذها باتجاه القواعد العسكرية التركية، موقعة خسائر بشرية ومادية كبيرة بصفوف قوات أنقرة وفصائلها، وسط عجز تركي تام عن وقف تلك الهجمات، رغم التعزيزات العسكرية الكبيرة التي ترسلها أنقرة بين الحين والآخر نحو المناطق الخاضعة لسيطرتها في ريف حلب الشمالي.

 

حلب – زاهر طحان 

 

اعتدوا على المشاركين فيها.. مسلحو أنقرة يهاجمون خيمة اعتصام لمعلمي مدينة "الباب" شمال شرق حلب
اقرأ أيضاً: اعتدوا على المشاركين فيها.. مسلحو أنقرة يهاجمون خيمة اعتصام لمعلمي مدينة “الباب” شمال شرق حلب

 

اشتباكات عنيفة في منطقة أعزاز ومقـ.ـتل جندي تركي.. جبهات شمال غرب حلب تشتعل مجدداً بعد أسبوع من الهدوء
اقرأ أيضاً: اشتباكات عنيفة في منطقة أعزاز ومقـ.ـتل جندي تركي.. جبهات شمال غرب حلب تشتعل مجدداً بعد أسبوع من الهدوء

عن ali

شاهد أيضاً

استمراراً لمظاهر الانفلات الأمني.. اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين

استمراراً لمظاهر الانفلات الأمني.. اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين

اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين شهدت قرية “كفر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *