أخبار عاجلة
الجيش السوري يستهدف تحركات لـ "النـ.صرة" غرباً.. وإسقاط مسـ.يّرة تركية مذخّرة بريف حلب الشمالي
الجيش السوري يستهدف تحركات لـ "النـ.صرة" غرباً.. وإسقاط مسـ.يّرة تركية مذخّرة بريف حلب الشمالي

الجيش السوري يستهدف تحركات لـ “النـ.صرة” غرباً.. وإسقاط مسـ.يّرة تركية مذخّرة بريف حلب الشمالي

استهدف الجيش السوري خلال الساعات الماضية، تحركات معادية لمسلحي “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) على المحور الغربي من ريف حلب، محققاً إصابات مباشرة بين صفوفهم.

الجيش السوري يستهدف تحركات النصرة
الجيش السوري يستهدف تحركات النصرة

 

ووفق ما ذكرته مصادر ميدانية لـ “سونا نيوز” فإن وحدات من الجيش السوري المتمركزة قرب خطوط التماس بريف حلب الغربي، رصدت تحركات معادية لمسلحي “النصرة” على محور قريتي “كفر نوران” و”كفر عمة”، ما استدعى التعامل معها بالوسائط النارية المناسبة، الأمر الذي أوقع قتلى وجرحى بين صفوف المسلحين.

وعلى المحور الشمالي من ريف حلب، تسيد الهدوء الحذر المشهد العام في عموم مناطق الشمال، دون تسجيل أي اعتداءات جديدة تذكر خلال الساعات الأربعة وعشرين الماضية، باستثناء قصف محدود نحو قرية “تنب”، وتحليق مكثف لطائرات الاستطلاع التركية وخاصة فوق مناطق الشمال الغربي الآمنة المحيطة بمدينة “تل رفعت”.

وبحسب ما أكدته مصادر خاصة لـ “سونا نيوز”، فإن مجموعات “قوات تحرير عفرين” المتحصنة ضمن عدد من الجيوب المحيطة بمنطقتي عفرين وأعزاز، تمكنت ظهر اليوم من إسقاط إحدى المسيّرات التركية المذخّرة، أثناء تحليقها فوق قرية “مرعناز”، عبر استهدافها بالأسلحة الرشاشة، الأمر الذي أعقبه توقف شبه تام لتحليق المسيرات التركية في أجواء المنطقة.

وفي سياق متصل، أصدرت مجموعات “قوات تحرير عفرين” صباح اليوم، بياناً أكدت خلاله مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف فجر أمس الأول الاثنين، مواقع تابعة لفصيل “فيلق الشام” على محور قرية “باصوفان” بريف عفرين، مؤكدة في بيانها الذي حصل “سونا نيوز” على نسخة منه، أن الهجوم أسفر عن مقتل /12/ من مسلحي الفصيل، بينهم ثلاثة تم قتلهم أثناء محاولتهم سحب جثث قتلى الفصيل عقب انتهاء الاشتباكات.

كما تبّنت “تحرير عفرين” تنفيذ الهجوم الذي استهدف الأسبوع الماضي، القاعدة العسكرية التركية المتمركزة قرب قرية “تويس” بريف منطقة الباب، والذي كان أسفر عن إصابة جنديين تركيين بجروح، وإلحاق أضرار مادية بالقاعدة.

ونوّهت المجموعات في بيانها بأن الهجومين جاءا انتقاماً لضحاياها من الهجوم الجوي الذي كانت نفذته القوات التركية في التاسع عشر من شهر تشرين الثاني الماضي، والذي أطلقت عليه أنقرة آنذاك اسم عملية “المخلب- السيف”.

ونشطت مجموعات “قوات تحرير عفرين” بشكل لافت خلال النصف الثاني من العام الجاري، من خلال تنفيذها سلسلة من الهجمات والاستهدافات باتجاه القواعد العسكرية التركية المنتشرة في شمال حلب من عفرين إلى جرابلس، ما أدى إلى مقتل وإصابة أكثر من /30/ جندياً تركياً، عدا عن العشرات من القتلى والجرحى بين صفوف مسلحي الفصائل الموالية لتركيا.

 

زاهر طحان – سونا نيوز

 

الجيش السوري يستهدف تحركات لـ "النـ.صرة" غرباً.. وإسقاط مسـ.يّرة تركية مذخّرة بريف حلب الشمالي الجيش السوري يستهدف تحركات لـ "النـ.صرة" غرباً.. وإسقاط مسـ.يّرة تركية مذخّرة بريف حلب الشمالي

 


 

اقرأ أأيضاً:

 

أمنيو “هيـ.ئة تحرير الشام” يقتحمون مخيم مشهد روحين ويطردون العشرات منه

عن ali

شاهد أيضاً

استمراراً لانتهاكاتهم بحق الآثار السورية.. أنقرة وفصائلها ينهبون موقعاً أثرياً هاماً في عفرين

استمراراً لانتهاكاتهم بحق الآثار السورية.. أنقرة وفصائلها ينهبون موقعاً أثرياً هاماً في عفرين

استمراراً لانتهاكاتهم بحق الآثار السورية.. أنقرة وفصائلها ينهبون موقعاً أثرياً هاماً في عفرين أكدت مصادر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *