بعد إيقافها في مرفأ لبناني وزعم أوكـ.ـرانيا بأنها تحمل حبوب مسروقة.. السفينة السورية لاوديسيا تصل مرفأ طرطوس
بعد إيقافها في مرفأ لبناني وزعم أوكـ.ـرانيا بأنها تحمل حبوب مسروقة.. السفينة السورية لاوديسيا تصل مرفأ طرطوس

بعد إيقافها في مرفأ لبناني وزعم أوكـ.ـرانيا بأنها تحمل حبوب مسروقة.. السفينة السورية لاوديسيا تصل مرفأ طرطوس

أعلنت وزارة النقل السورية عن عودة السفينة السورية لاوديسيا إلى عملها المعتاد ووصولها إلى مرفأ طرطوس لتبدأ بتفريغ حمولتها وفق ما هو مقرر، وذلك بعد احتجازها في مرفأ طرابلس اللبناني لعدة أيام بناءً على الادعاءات التي تقدم بها السفير الأوكراني في بيروت.

ولفتت الوزارة إلى أنها وعلى مدى الأيام الماضية تابعت مع المؤسسة السورية للنقل البحري (الجهة الحكومية المالكة للسفينة) بالتعاون مع وزارة الخارجية السورية، ووزارة النقل والأشغال اللبنانية والمعنيين في مرفأ طرابلس قضية السفينة التي كانت تنفذ رحلة مقررة لها ومن ضمنها إيصال توريدات غذائية (الطحين) إلى إحدى الشركات التجارية في لبنان الشقيق، ولتتابع بعد ذلك إفراغ حمولتها في مرفأ طرطوس بشكلٍ روتيني ومعتاد.

وشدَّدت الوزارة على أنَّ صدور قرار القاضي اللبناني المختص بعد تدقيقه الأوراق والثبوتيات المتعلقة بالسفينة وكل الإجراءات اللازمة بذلك دون التوصل لأي من ادعاءات السفير الاوكراني يؤكد بطلان كل ما تمَّ حبكه وتلفيقه والمبني على التسييس والولاء للإدارة الاميركيـة وحلفائها في حربها على بلدنا وفرضها الإجراءات القسرية الظالمة أحادية الجانب على شعبنا واحتياجاته والتي وصلت لمنع وتأخير وصول المواد الغذائية لمرافئنا السورية.

وكان مسؤول قضائي لم يكشف عن اسمه قال لوكالة “فرانس برس”: “إن النائب العام التمييزي غسان عويدات سمح للسفينة لوديسيا التي رست في مرفأ طرابلس في شمالي لبنان الأسبوع الماضي بالإبحار إثر فشل التحقيقات في إثبات أنها كانت تحمل طحيناً وشعيراً مسروقين”.

وأضاف: “نتائج التحقيقات الأولية التي أجريت منذ وصول الباخرة إلى مرفأ طرابلس، لم تثبت وجود جرم جزائي، أو أن البضاعة مسروقة”.

وأكد المسؤول القضائي أن “الشخص السوري الذي شحنت البضاعة باسمه من أوكرانيا حضر الى التحقيق وسلّم الأوراق والمستندات التي تبين ملكيته للبضاعة”.

وكانت السفينة لوديسيا قد رست في ميناء طرابلس، الأربعاء الفائت، بحسب موقع بيانات الشحن البحري، مارين ترافيك.

وزعمت أوكرانيا حينها أن السفينة تحمل نحو 10 آلاف طن من الطحين والشعير، وروسيا سرقتهم من مخازن أوكرانية، إلا أن السفارة الروسية في لبنان أكدت أنه ليس لديها معلومات عن الشحنة، ونفت موسكو من قبل سرقة أي حبوب أوكرانية.

وفي وقت سابق نفى مسؤول من الشركة -التي تمتلك الشحنة- أنها مسروقة، وقال إن السفينة ستبحر إلى سوريا إذا سمح لها بمغادرة ميناء طرابلس.

عن ali

شاهد أيضاً

إغلاق 5 محطات وقود وتموين حماة يلاحق المتاجرين بالبنزين والمازوت الحر

إغلاق 5 محطات وقود وتموين حماة يلاحق المتاجرين بالبنزين والمازوت الحر

ذكر مصدر في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحماة لسونا نيوز أن دوريات المديرية ومن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *