خروقات للمجموعات المسلحة في منطقة خفض التصعيد.. قتـ.ـلى وجـ.ـرحى في صفوفهم باستهدافات مباشرة لقوات الجيش مناطق انتشارهم بريف إدلب
خروقات للمجموعات المسلحة في منطقة خفض التصعيد.. قتـ.ـلى وجـ.ـرحى في صفوفهم باستهدافات مباشرة لقوات الجيش مناطق انتشارهم بريف إدلب

خروقات للمجموعات المسلحة في منطقة خفض التصعيد.. قتـ.ـلى وجـ.ـرحى في صفوفهم باستهدافات مباشرة لقوات الجيش مناطق انتشارهم بريف إدلب

جددت الفصائل المسلحة الموالية لتركيا والمنتشرة في منطقة خفض التصعيد بريف إدلب من محاولاتها إحداث خرق على جبهات القتال مع الجيش السوري عبر استهدافها بالقذائف محاور انتشار الجيش السوري شرق إدلب.

وفي التفاصيل فقد شهد محور شرق وجنوب شرق إدلب صباح اليوم اعتداء بالقذائف نفذه مسلحون من فصيل “أنصار التوحيد” تجاه محوري الدار الكبيرة وحزارين دون أن يسفر هذا الاعتداء عن أية إصابات أو أضرار في صفوف قوات الجيش السوري.

والذي بدوره كثف من رده المدفعي والصاروخي مستهدفا محاور انتشار فصيل “حراس الدين” وفصائل “أنصار التوحيد” المقربين من “تنظيم القاعدة” و”الجبهة الوطنية للتحرير” في قرى وبلدات بينين حرش بينين كنصفرة الفطيرة الرويحة ومحيط بلدة البارة في جبل الزاوية جنوب شرق إدلب.

مصادر سونا نيوز أكدت أن هذا القصف المدفعي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من المسلحين وتدمير عتاد حربي وسيارة دفع رباعي كانت بحوزتهم.

وسط هذا التصعيد واصل طيران الاستطلاع الروسي تحليقه في أجواء ريف إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي لرصد أي محاولة خرق أو تحرك قد تنفذه المجموعات المسلحة الموالية لأنقرة في تلك المنطقة.

وتشهد جبهات ريف إدلب تصعيدا عسكريا متزايدا أتى بالتزامن مع الحديث عن عمل عسكري تركي قد تقوم به أنقرة بالتنسيق مع الفصائل الموالية لها وفي مقدمتها فصائل ما يسمى بـ “الجيش الوطني” تجاه منطقتي تل رفعت ومنبج بريف حلب.

حيث تسعى الفصائل المسلحة لإشغال أكثر من جبهة مع الجيش السوري وهو ما تتصدى له وحدات الجيش العاملة على محاور إدلب والتي رفعت من جاهزيتها القتالية خلال الأيام الماضية لصد هذه الاعتداءات والمحاولات التي قد تقوم بها تلك المجموعات المسلحة.

عن ali

شاهد أيضاً

بعد الحديث عن مهلة تركية لـ "قسد" بجهود روسية.. الهدوء يسود عموم محاور شمال حلب

بعد الحديث عن مهلة تركية لـ “قسد” بجهود روسية.. الهدوء يسود عموم محاور شمال حلب

تسيّد الهدوء الحذر على مدار الساعات الماضية، المشهد الميداني في كافة جبهات ريف حلب الشمالي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *