أخبار عاجلة
مع بداية موسم قطاف الزيتون في اللاذقية.. تحذير المزارعين من "النار"
مع بداية موسم قطاف الزيتون في اللاذقية.. تحذير المزارعين من "النار"

مع بداية موسم قطاف الزيتون في اللاذقية.. تحذير المزارعين من “النار”

تعمل مديرية الزراعة في اللاذقية بشكل سنوي وقبل بداية موسم الحرائق على إعداد خطة شاملة لإدارة مكافحة الحرائق، خاصة في موسم الصيف وارتفاع مؤشرات الخطورة بهذا الخصوص بحسب ما أعلنت منصة الغابات ومراقبة الحرائق.

 

النيران تلتهم ما يقارب من ٢٠٠ دونم بريف مصياف
اقرأ أيضاً: النيران تلتهم ما يقارب من ٢٠٠ دونم بريف مصياف

مدير الزراعة في اللاذقية باسم دوبا أكد لـ “سونا نيوز”، استعداد كوادر المديرية لموسم الحرائق بشكل كامل وتجهيز مراكز الإطفاء بما يلزم للتعامل مع أي نيران بكافة المواقع، مشدداً أنه على جميع المزارعين ضرورة الحذر في المرحلة المقبلة مع بداية موسم قطاف محصول الزيتون لعدم تنظيف الأراضي بواسطة النار، مشدداً على أهمية الإبلاغ عن أي دخان قد يُشاهد في أي موقع للتعامل معه آنياً وإخماده بالسرعة القصوى.

وأشار إلى اجراءات المديرية لتفادي الحرائق وقيامها بشق وترميم وصيانة جميع الطرق الحراجية وخطوط النار المنتشرة في المواقع الحراجية والغابات في ريف محافظة اللاذقية بحيث تكون تلك الطرق الحراجية سالكة لمرور صهاريج الاطفاء عليها وكذلك الآليات الأخرى للدخول إلى أي نقطة عند حدوث حريق فيها، مؤكداً أن ترميم تلك الطرق يعود بالفائدة على المزارعين الذين لديهم أراضي زراعية (زيتون – أشجار مثمرة …. الخ) مجاورة للمواقع الحراجية من حيث نقل محاصيلهم ومنتجاتهم الزراعية، قائلاً: لدينا شبكة من الطرق الحراجية تخدم مواقعنا الحراجية بشكل جيد.

ولفت دوبا إلى أن الخطة المقررة لهذا العام ترميم بطول (1700) كم – وشق طرق (10) كم /. مع وجود صعوبة في تخديم بعض المواقع الحراجية بالطرق الحراجية نظراً لتضاريسها القاسية (انحدارات شديدة- أو البنية الصخرية التي تعيق من شق طرق حراجية ضمنها).

دوبا أكد أنَّ العمل بالتعاون بين وزارة الزراعة والهيئة العامة للاستشعار عن بعد لتطوير منظومة الإنذار المبكر عن الحرائق وتحديد موقع الحريق، مشيراً إلى تنفيذ تجربة بين برجي الحفة وعين التينة بهدف تحديد موقع الحريق بالاعتماد على قرص يقوم بتحديد زاوية النار.

وذكر مدير الزراعة أنه تم إعداد دليل للحرائق وطباعته وتوزيعه على أكبر عدد من العاملين في مجال إخماد الحرائق بهدف تثقيفهم ورفع مستوى إدراكهم عن الحرائق وكيفية التعامل معها والإجراءات المناسبة لتلافي حدوث الحرائق وإدارتها في حال حدوثها.

يشار إلى أنه خلال عام 2020 كانت قد شهدت محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص وحماة، كارثة حقيقة بفعل اشتعال حوالي 2480 حريقاً فيها نجم عنها سقوط ضحايا وجرحى، والحرائق نشبت بفعل الظروف الجوية واشتداد الحرارة وأخرى تسبب بها نحو 40 شخصاً تم القبض عليهم والحكم على 24 منهم بالإعدام، وفقاً لما أعلنته وزارة العدل العام الماضي.

عن ali

شاهد أيضاً

مدير الموانئ لـ "سونا": مراقبة البقعة النفطية مستمرة وبانتظار استقرار الطقس لمعرفة مصدر التلوث

مدير الموانئ لـ “سونا”: مراقبة البقعة النفطية مستمرة وبانتظار استقرار الطقس لمعرفة مصدر التلوث

أكد مدير عام المديرية العامة للموانئ العميد سامر قبرصلي لـ “سونا نيوز” أن عناصر وورشات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *