تسجيل حالات بمرض الدفتيريا بريف دمشق.. وافتتاح مشفى في دوما لتخفيف الضغط عن العاصمة
تسجيل حالات بمرض الدفتيريا بريف دمشق.. وافتتاح مشفى في دوما لتخفيف الضغط عن العاصمة

تسجيل حالات بمرض الدفتيريا بريف دمشق.. وافتتاح مشفى في دوما لتخفيف الضغط عن العاصمة

افتُتح اليوم الإثنين بريف دمشق مشفى دوما الإسعافي، بالتزامن مع تسجيل حالات لظهور مرض “الدفتيريا” في منطقة الزبداني.

 

افتتاح مشفى في دوما لتخفيف الضغط عن العاصمة

وبيّن مصدر بمجلس مدينة دوما لـ “سونا نيوز”، أنه تم اليوم افتتاح مشفى دوما الإسعافي بكلفة مليارين و200 مليون ل.س، ويضم المشفى قسم إسعاف مزود بسيارة إسعاف وغرفتي عمليات وغرفتي إقامة للمرضى وغرفة عناية مركزية وقسم لغسيل الكلية وقسم للتوليد، ويقدم خدمات العلاج الإسعافي الداخلي والجراحي والمخبر والأشعة.

وأشار المصدر أن مشفى دوما الإسعافي الذي تم افتتاحه اليوم رسمياً كان قد بدأ بتقديم خدماته منذ حوالي الشهرين تقريباً وقام بإنجاز أكثر من 100 عملية ولادة و60 عملية جراحية.

وتأتي هذه الخطوة في إطار خطة لوضع مشافي جديدة بريف دمشق في الخدمة بالتوازي مع تجهيز أكثر من 6 مشافي لوضعها بالخدمة خلال الفترة القادمة لتخديم المنظومة الصحية في الريف وتغطية مساحة أكبر منه.

حيث قامت مديرية صحة ريف دمشق بوضع مشفى حرستا الوطني بالخدمة بشكل جزئي حيث يقدم حالياً خدمة العيادات إضافة إلى خدمات غسيل الكلية بانتظار وضعه بالخدمة بشكل كامل في الفترة القادمة.

بالتوازي مع ذلك يجري الانتهاء من ترميم مشفى قارة، ليوضع في الخدمة خلال أيام، ومن المشافي التي تعمل وزارة الصحة على ترميمها مشافي النشابية والمليحة، إضافة لمشفى كفربطنا الذي أصبح ملكاً لوزارة الصحة بعد تنازل جمعية السل عن ملكيته، وهناك أيضاً مشفى دير العصافير ومشفى رنكوس يضاف لها مشفى جرمانا الحكومي الذي تقوم وزارة الأشغال بتنفيذه حالياً.

 

“دفتيريا” في الزبداني:

 

على صعيد آخر، سجل في ريف دمشق ظهور لمرض “الدفتيريا” بمنطقة الزبداني ما استدعى الإعلان عن حملة لقاح إلزامي لأهالي المدينة لمنع انتشار المرض.

مصدر طبي من المدينة أفاد لـ “سونا نيوز” بأنه تم تسجيل ظهور 3 حالات بالإضافة لوجود 4 حالات مشتبه بها.

وعن سبب هذا المرض أوضح أنه نتيجة الأوضاع البيئية وانتشار البكتيريا والجراثيم الهوائية في المنطقة خلال فترة الحرب.

وتم إطلاق حملة لقاح منذ يوم الأحد 19 حزيران، تقوم بها فرق جوالة من مديرية صحة محافظة ريف دمشق ومنطقة الزبداني الصحية، وهذه الحملة لكل الأعمار وبغض النظر عن اللقاحات السابقة، أما بالنسبة للأطفال، فيتم تلقيحهم بلقاح الدفتيريا على أربع جرعات.

ومرض الدفتيريا “الخناق” هو عدوى بكتيرية معدية يمكن أن تكون قاتلة والتي تؤثر بشكل رئيسي على الأنف والحنجرة، وأحيانا الجلد، والدفتيريا شديدة العدوى تنتشر عن طريق السعال والعطس، أو عن طريق الاتصال مع الشخص المصاب أو استخدام ادواته الشخصية، ولم يسجل ظهوره في سورية منذ 30 سنة.

وتشمل أعراض الدفتيريا: طلاء رمادي-أبيض سميك في الجزء الخلفي من الحلق، وارتفاع درجة الحرارة من 38 فأعلى، التهاب الحلق، صعوبات في التنفس.

عن ali

شاهد أيضاً

وزير الموارد المائية لـ "سونا نيوز": مشروع القطاع السابع سيدخل الخدمة في العشرين من الشهر القادم

وزير الموارد المائية لـ “سونا نيوز”: مشروع القطاع السابع سيدخل الخدمة في العشرين من الشهر القادم

تسير عملية إعادة تأهيل القطاع السابع للري الحكومي بريف دير الزور بخطوات متسارعة بهدف وضعه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *