أخبار عاجلة
بعد كارثة تصريف الحمضيات العام الفائت.. وزير الزراعة لـ "سونا نيوز": هكذا يضمن الفلاحون حقوقهم
بعد كارثة تصريف الحمضيات العام الفائت.. وزير الزراعة لـ "سونا نيوز": هكذا يضمن الفلاحون حقوقهم

بعد كارثة تصريف الحمضيات العام الفائت.. وزير الزراعة لـ “سونا نيوز”: هكذا يضمن الفلاحون حقوقهم

قال وزير الزراعة محمد حسان قطنا لـ “سونا نيوز”، إن الوزارة تهتم بشكل كبير بكل أنواع الزراعات والنشاطات الزراعية في المحافظة، مبيناً أهمية برنامج الاعتمادية للمحاصيل وخاصة للحمضيات.

وفي اجتماع ضمن مبنى محافظة اللاذقية برئاسة وزير الزراعة محمد حسان قطنا ومحافظ اللاذقية عامر هلال وبحضور الجهات المعنية بالقطاع الزراعي، أكد قطنا على أهمية برنامج الاعتمادية لمحصول الحمضيات ووضع آلية جديدة للبرنامج وخارطة بالأصناف وطرق الاستبدال والاحصاء وإجراءات التسويق لهذا الموسم.

وبيّن أن الهدف من الاجتماع هو مناقشة كافة المشاكل والصعوبات وطرح الحلول المناسبة لكل محصول، مشيراً إلى الاهتمام الحكومي بدعم الفلاح.

ولفت وزير الزراعة إلى الجهود الحكومية الكبيرة لتأمين مستلزمات الإنتاج بكافة أشكالها، مبيناً أن الدفعة الأولى من الأسمدة الآزوتية لمحصول القمح أصبحت جاهزة للتوزيع ابتداءً من الأسبوع القادم.

وتناول المجتمعون أبرز المعوقات التي تواجه عملية تسويق الحمضيات ومشاكل المحاصيل الأخرى في المحافظة، وطرح حلول ورؤى لمعالجتها بالتنسيق بين كافة الجهات المعنية.

في سياق آخر، أكد وزير الزراعة محمد حسان قطنا لـ “سونا نيوز”، أهمية التوسع بتربية الأسماك في المياه العذبة والبحرية في سورية، لافتاً إلى إمكانية إقامة مزارع سمكية بالحفائر الترابية على ضفتي نهر الفرات وبحيرة الأسد.

وخلال ترؤسه اجتماعاً مع مجلس إدارة الهيئة العامة للثروة السمكية والأحياء المائية في جبلة، أشار قطنا إلى صرورة التحفيز على زراعة الأحواض العائمة بما يزيد الإنتاج بشكل عام.

 

خاص – سونا نيوز

 

بعد كارثة تصريف الحمضيات العام الفائت.. وزير الزراعة لـ "سونا نيوز": هكذا يضمن الفلاحون حقوقهم بعد كارثة تصريف الحمضيات العام الفائت.. وزير الزراعة لـ "سونا نيوز": هكذا يضمن الفلاحون حقوقهم

عن ali

شاهد أيضاً

في ظل ارتفاع أسعار الأدوية.. سكان دمشق يقبلون على التداوي بالأعشاب

في ظل ارتفاع أسعار الأدوية.. سكان دمشق يقبلون على التداوي بالأعشاب

عادت أعشاب “الطب البديل” إلى الواجهة، بعد ارتفاع أسعار الأدوية عدا عن لفقدان بعض الأنواع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *