ليست هناك قدرة لأي أحد على ضبطها.. غرفة تجارة دمشق: الأسعار مثل الأعمار بيد الله
ليست هناك قدرة لأي أحد على ضبطها.. غرفة تجارة دمشق: الأسعار مثل الأعمار بيد الله

ليست هناك قدرة لأي أحد على ضبطها.. غرفة تجارة دمشق: الأسعار مثل الأعمار بيد الله

أكد عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق محمد حلاق أن المواد الغذائية متوفرة في الأسواق ولكن هناك نقصاً في تواترها وخاصة خلال الفترة الأخيرة، نتيجة العقوبات الاقتصادية، لافتاً إلى أن الوضع خلال الفترة الحالية مقبول.

وحول ارتفاع أسعار المواد في الأسواق ذكر حلاق في حديث إذاعي أن هناك عدة أسباب داخلية لارتفاعها، تشمل النفقات والرسوم والضرائب، ونفقة اليد العاملة، وحوامل الطاقة، والتي تؤثر جميعها على سعر أي مادة.

وأضاف أنَّ غياب المنافسة في الأسواق يلعب دوراً كبيراً في ذلك، مشيراً إلى أن السوق يشهد مؤخراً خروج فعاليات كثيرة جداً من العمل بشكل واضح.

وبالنسبة لضبط الأسعار في الأسواق، قال حلاق إن الأسعار، مثل الأعمار، بيد الله، وليست هناك قدرة لأي أحد على ضبطها، وبالتالي يجب التوقف عن لوم وزارة التجارة وتحميلها عبء هذا الأمر، بينما يمكن ضبط الجودة وطبيعة المواد المستخدمة.

وفي رده على أن دمشق أغلى من بقية المحافظات، ذكر حلاق أن أجرة العقار في دمشق تبلغ ضعفي أو ثلاثة أضعاف القيمة عن أي محافظة أخرى، وأجرة العامل في العاصمة أعلى من غيرها، ما يجعل كلفة المعيشة في أي مدينة أخرى أقل من دمشق.

عن ali

شاهد أيضاً

إغلاق 5 محطات وقود وتموين حماة يلاحق المتاجرين بالبنزين والمازوت الحر

إغلاق 5 محطات وقود وتموين حماة يلاحق المتاجرين بالبنزين والمازوت الحر

ذكر مصدر في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحماة لسونا نيوز أن دوريات المديرية ومن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *